الثلاثاء، 14 يونيو، 2011

كما لا يستقيم الظل والعود أعوج فإنه لا يكفى أن نغطى الرأس ونترك الجسم يلعب.

كما لا يستقيم الظل والعود أعوج فإنه لا يكفى أن نغطى الرأس ونترك الجسم يلعب. مستوحاة من مقال الاستاذ وائل قنديل بعنوان الخطر ليس في شرم الشيخ مبارك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق